لطيفة بن زياتن: المغرب أرض استقبال وتقاسم وملاذ للمهاجرين
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

لطيفة بن زياتن: المغرب أرض استقبال وتقاسم وملاذ للمهاجرين

إشهار مابين الصورة والمحتوى

قالت لطيفة بن زياتن، الفائزة بجائزة زايد للأخوة الإنسانية برسم سنة 2021، اليوم الثلاثاء بالرباط، إن المغرب أرض استقبال وتقاسم، وملاذ، يحظى فيه المهاجرون بترحيب حار.

وشددت السيدة بن زياتن، في تصريح صحفي على هامش زيارتها للمركز الاجتماعي للاجئين بمؤسسة شرق غرب ، نظمها مكتب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بالرباط بهدف تعزيز الجهود المبذولة لاستقبال اللاجئين وطالبي اللجوء بالمغرب، على أهمية التعايش “لأننا بحاجة إلى قبول الآخر، واختلاف الآخر، والتوجه نحو الآخر”.


وأضافت أن “المهاجر في حاجة إلى المساندة حتى يشعر بالراحة في المجتمع المضيف ويجد مكانه”، مبرزة أن “المغاربة، وحتى من هم في وضعية عوز، يبقون دائما على أبوابهم مفتوحة”.

وتعتبر السيدة لطيفة بن زياتن، الناشطة في مجال تعزيز الأخوة والتعايش، أول امرأة تحصل على جائزة زايد للأخوة الإنسانية، مناصفة مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، في حفل تكريم أقيم في أبوظبي في الثالث من فبراير 2021.


الإشهار بعد النص
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار