معهد مهن اللوجستيك يفتح آفاقا جديدة لتشغيل شباب فحص أنجرة
ads980-250 after header


الإشهار 2

معهد مهن اللوجستيك يفتح آفاقا جديدة لتشغيل شباب فحص أنجرة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

حظي مشروع إنجاز ” المعهد المتعدد الاختصاصات لمهن اللوجستيك والصناعة” على مستوى مدينة ” الشرافات ” بإقليم الفحص أنجرة ، بالرتبة الأولى ضمن مباراة تقديم طلب عروض المشاريع التي ثم اختيارها للاستفادة من دعم صندوق “شراكة” لوكالة حساب تحدي الألفية -المغرب- ” من بين 29 مشروعا على الصعيد الوطني .

ويروم هذا المشروع الموجه لخلق آفاق تكوين مهني من مستوى عال لفائدة شباب الإقليم بشراكة مع القطاع الخاص لإفراز كفاءات تقنية تساعد على تلبية حاجيات سوق الشغل للمتخرجين من المعهد قصد مواجهة الإكراهات المرتبطة بالنمو الاقتصادي وخلق مناصب شغل، والتصدي للفقر، علما أن أهمية المعهد يضطلع بدور مهم من أجل تحقيق هذه الأهداف من خلال تكوين الشباب في عدة تخصصات حسب المستوى الدراسي لكل مترشح .

ويأتي إنجاز هذا المشروع الذي ثم دراسته بشكل دقيق على مدى سنتين من طرف لجنة موسعة تضم عدة شركاء من القطاع الخاص والعام ، ضمن نشاط التكوين المهني الذي يشكل جزء من مشروع “التربية والتكوين من أجل قابلية التشغيل” الهادف إلى تشغيل الشباب.

من خلال تحسين جودة التعليم الثانوي والتكوين المهني وملاءمتهما لحاجيات القطاع المنتج ، خاصة وأن إقليم الفحص أنجرة يتوفر حاليا على منصة إقتصادية تضم منطقة صناعية لوجستيكية حرة وأكبر ميناء في المتوسط ومصنع ” رونو ” للسيارات .

وسيفتح المعهد أبوابه في وجه شباب الإقليم لإختيار الشعب المتوفرة تهم عشر تخصصات تستجيب لمتطلبات سوق الشغل ، منها “تقني متخصص” حيث سيقضي المترشح مدة سنتين في التكوين، و شعبة “مهن الصناعة” التي تهدف أساسا إلى اقتراح أطر متوسطة من مستوى ( باك بلوس ) او ( باك مهنية ) للمقاولات جاهزة بعد التخرج ، متمكنة من تقنيات الإنتاج و الصيانة الصناعية و لها قدرات كافية في المنهجية و التواصل و القدرة على رد الفعل و التحمل الذاتي ، بالإضافة إلى تكوينات تأهيلية يشترط في الولوج إليها المرشحون الحاملون للمستوى الدراسي التاسعة إعدادي أو السادسة إعدادي والتي تتراوح مدة التكوين فيها مابين شهرين إلى تسعة أشهر .

كما سيمكن المعهد للطالب اختيار بين ثلاث تخصصات في مهن اللوجستيك ، مما يسمح له بتعميق أكثر لمكتسباته في المهنة المرتبطة باختياره تمكنه من مواجهة مواقف حقيقية تفتح له أفاق الإندماج في سوق الشغل مباشرة .

وتجدر الإشارة أن أهمية هذا المشروع الذي يعد الأول من نوعه بتراب إقليم الفحص أنجرة وعلى صعيد جهة طنجة تطوان الحسيمة ، سيتيح الفرصة لتمكين الشباب من قابلية أكبر للاندماج في سوق الشغل ، كما يعتبر نوعا مبتكرا من الشراكة بين القطاعين العام والخاص ( الوكالة الخاصة طنجة المتوسط – وكالة إنعاش وتنمية أقاليم الشمال – والكنفدرالية العامة للمقاولات بالمغرب- والمكتب الوطني للتكوين المهني وإنعاش الشغل والوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات ) ، والذي يهدف إلى الاستجابة للحاجيات المتجددة للمقاولة المغربية من اليد العاملة المؤهلة ، علما أن هذه المبادرة تنسجم مع مضامين المخطط الاستراتيجي لإصلاح منظومة التربية والتعليم ، ومع الإستراتيجية الوطنية للنهوض بقطاع التكوين المهني


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا