مندوبية السجون تنفي دخول معتقلي أحداث الريف في إضراب عن الطعام
ads980-250 after header


الإشهار 2

مندوبية السجون تنفي دخول معتقلي أحداث الريف في إضراب عن الطعام

إشهار مابين الصورة والمحتوى

نفت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، اليوم السبت؛ دخول معتقلين في ملف أحداث الحسيمة؛ في إضراب عن الطعام؛ مؤكدة إنهم يتناولون وجباتهم بانتظام.

يأتي هذا ردا على ما أوردته جمعية “ثافرا” لعائلات معتقلي حراك الريف، مما قالته إنه شهادات لعائلات عدد من المعتقلين على خلفية الحراك من سجن كرسيف، يؤكدون أن المعتقلين محمد الحاكي وزكرياء أشهشور وسمير إيغيد ووسيم البوستاتي، أعلنوا دخولهم في إضراب عن الطعام، ابتداء من أمس الجمعة، للانضمام للإضراب الذي يخوضه الزفزافي وأحمجيق.

وذكرت المندوبية في بلاغ لها؛ أن ما نشر بخصوص دخول عدد من معتقلي أحداث الحسيمة بسجني رأس الماء بفاس وكرسيف في إضراب عن الطعام “لا أساس له من الصحة”. موضحة أن “المعنيين بالأمر يتناولون الوجبات الغذائية المقدمة لهم بانتظام”.

واعتبر المصدر؛ أن  “ترويج مثل هذه الأخبار الكاذبة يدخل في إطار الحملة التي تقودها جهات معروفة تدعي الدفاع عن هؤلاء السجناء، وذلك بهدف تحريضهم من أجل الدخول في إضراب عن الطعام، واستغلال ذلك في خدمة أجندة لا علاقة لها بمصلحة السجناء المذكورين.”.

وكانت الجمعية التي تقدم نفسها كونها مغنية بالدفاع عن معتقلي حراك الريف؛ قد ذكرت أن كل من ناصر الزفزافي قائد حراك الريف، ونبيل أحمجيق قد أعلنا في وقت سابق عن دخولهما في إضراب مفتوح عن الطعام، إلى حين الاستجابة إلى مطالبهما.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار