نشطاء إسبان يُطالبون بوقف معاناة المهاجرين القادمين من شمال المغرب على قوارب الموت
ads980-250 after header


الإشهار 2

نشطاء إسبان يُطالبون بوقف معاناة المهاجرين القادمين من شمال المغرب على قوارب الموت

إشهار مابين الصورة والمحتوى

طالب نشطاء جمعيون إسبان بتنظيم وقفة احتجاجية في مدينة ألميريا احتجاجا على ما يعانيه المهاجرون السريون الذي يركبون قوارب الموت في شمال المغرب نحو جنوب اسبانيا.

وحسب مصادر إعلامية اسبانية، فإن الدعوة لهذه الوقفة تأتي بعد غرق واختفاء 45 شخصا في مياه البوارن بين شمال المغرب وجنوب اسبانيا، بعد إنطلاقهم من سواحل الناظور بهدف الوصول إلى اسبانيا سرا.

وقد أثارت واقعة غرق واختفاء هذا العدد الكبير من المهاجرين، ردود أفعال غاضبة من طرف الحقوقيين والجمعويين الإسبان، الذين طالبوا بإنهاء معاناة المهاجرين السريين، وإيجاد حلول ناجعة لهم.

وكان قارب للهجرة يُرجح على متنه 45 مهاجرا سريا، أبحروا من أحد سواحل اقليم الناظور، قد تعرض للاختفاء بمياه البوارن قبالة ألميريا، وقد ظهرت منهم جثة واحدة فقط.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا