ولاية أمن تطوان تشدد مراقبتها للمناطق الساحلية السياحية لتأمين رأس السنة
ads980-250 after header


الإشهار 2

ولاية أمن تطوان تشدد مراقبتها للمناطق الساحلية السياحية لتأمين رأس السنة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

رفعت ولاية أمن تطوان درجة التأهب لدى مختلف الفرق الأمنية، للبقاء على استعداد لتأمين ليلة رأس السنة، خاصة في المناطق الساحلية التي تشهد توافد أعداد مهمة من المحتفلين.

واستعرضت الولاية عصر اليوم الثلاثاء، أمام مقرها، مختلف التشكيلات والفرق الأمنية التي ستعمل على تأمين هذه المناسبة، مجهزة بمختلف المعدات والأليات.

وجرى توزيع مختلف الفرق على المناطق الحساسة والمحاور الطرقية بالمدينة والنواحي، والإقامات السياحية التي تنتشر على ساحل تمود باي بين مدينتي المضيق والفنيدق.

ويشهد هذا الشريط الساحلي توافد نسبة هامة من السياح الأجانب والإسبان من سبتة المحتلة لقضاء ليلة رأس السنة بهذا الساحل، وهو ما يرفع درجة التأهب لدى المصالح الأمنية.

ولم يسبق أن شهدت مدينة تطوان والنواحي أي انفلاتات أمنية خلال ليلة رأس السنة، لكن رغم ذلك فإن المصالح الأمنية وضعت جميع فرقها على أهبة الاستعداد.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار