احتفالات تأهل المنتخب الوطني تحول فضاءات طنجة مجددا إلى ساحات “مهرجان كبير”
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600



الإشهار 2

احتفالات تأهل المنتخب الوطني تحول فضاءات طنجة مجددا إلى ساحات “مهرجان كبير”

إشهار مابين الصورة والمحتوى

عمّت الاحتفالات الجماهيرية كافة أنحاء مدينة طنجة، مساء اليوم الخميس؛ عقب الفوز التاريخي الثاني للمنتخب المغربي على نظيره الكندي بهدفين لواحد؛ ليتاهل بذلك إلى دوري 16 من نهائي كأس العالم المقامة بقطر.
ولم يخل أي حي من أحياء “عروس الشمال” من الحشود الكبيرة من المواطنين من مختلف الأعمار، الذين خرجوا بالمئات الى شوارع المدينة في أجواء احتفالية جميلة، ابتهاجا بالفوز التاريخي الذي حققه المنتخب الوطني على نظيره الكندي.


مباشرة بعد صفارة النهاية التي أعلن عنها حكم المباراة؛ خرج سكان طنجة عن بكرة أبيهم وهم يرفعون شعارات تمجيد منتخب الأسود ويحملون لافتات وأعلام ومزامير وتمائم ولعبات قماش ل”أسد الأطلس” وصور لاعبي المنتخب، منوهين بإنجازهم التاريخي، أداء ونتيجة، أمام منتخب يحتل مكانة مرموقة عالميا.
واحتشدت أعداد كبير من الشباب في ميدان ساحة الامم؛ وسط المدينة؛ فيما غصت الشوارع مختلف بالسيارات والدراجات النارية والهوائية التي اطلقت العنان للمنبهات .
وكانت مقاهي المدينة قد غصت جنباتها بالزبناء المتتبعين لمشاهدة أطوار المباراة التي جمعت منتخب المغرب بنظيره البلجيكي وتفاعلت مع أطوار المباراة الهامة التي منحت حظ أوفر لمرور المنتخب الى الدور المقبل.


الإشهار بعد النص
شاهد أيضا
عداد الزوار