الإبراهيمي يكشف حقيقة تسجيل المغرب لأول حالة من متحور “فلورونا”
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

الإبراهيمي يكشف حقيقة تسجيل المغرب لأول حالة من متحور “فلورونا”

إشهار مابين الصورة والمحتوى

كشف البروفيسور عز الدين إبراهيمي مدير مختبر البيوتكنولوجيا بالرباط، حقيقة تسجيل المغرب لأول حالة منومتحور فلورونا الذي يعتبر مزيجا ما بين الانفلونزا الموسمية وفيروس كورونا المستجد. 

وأوضح البروفيسور، في تدوينة له على صفحته الرسمية بالفايسبوك ان “الإصابة بفيروسين تنفسيين تحدث دائما و تؤدي إلى التهابات مصاحبة للجهاز التنفسي طوال الوقت و منذ عشرات السنين”، مؤكدا ان الحديث عن اكتشاف اول حالة غير دقيق.

وأضاف الخبير أن “هذه ليست المرة الأولى و لا الأخيرة التي ستتزامن فيها الإصابة بفيروس الأنفلونزا و فيروس كورونا… و قد تم الإبلاغ عن هاته الحالات منذ أوائل عام 2020″، مشددا أنه على المستوى العلمي معروف “أن هاذين الفيروسين لا يعطيان فيروسًا هجينًا أو مزيجًا من الإنفلونزا و الكورونا.”

وأكد إبراهيمي بأن نتائج التسلسل الجينومي المنجزة بالمختبرات العلمية أوضحت أن المملكة “تواجه موجة سلالة أوميكريون (ب.أ.1) بعد سيطرتها بأكثر من 90 في المئة على دلتا”.


الإشهار بعد النص
شاهد أيضا
عداد الزوار