الاشتراكيون بطنجة ينددون بما آلت إليه الأوضاع في المدينة جراء فيروس كورونا
ads980-250 after header


الإشهار 2

الاشتراكيون بطنجة ينددون بما آلت إليه الأوضاع في المدينة جراء فيروس كورونا

إشهار مابين الصورة والمحتوى

ندد أعضاء فرعي  لاتحاد الإشتراكي و الشبيبة الاتحادية بمقاطعة طنجة المدينة بما آلت إليه أوضاع المقاطعة قبل وفي ظل جائحة كوفيد 19، على المستوى الإقتصادي والإجتماعي و البيئي وعلى مستوى الخدمات المقدمة للحفاظ على البنيات الأساسية و التحتية لمقاطعة طنجة المدينة، بفعل ما وصفوه بـ” إرتجالية عمل الجماعات الترابية المعنية بتدبير الشأن المحلي بطنجة المدينة خصوصا الجماعة الحضرية بطنجة ومقاطعة طنجة المدينة كل في ما يخص الصلاحيات والإختصاصات المسنودة لهما بناء على القانون”.

كما ندد الاشتراكيون في بيان توصلت طنجة 24 بنسخة منه، عقب اجتماعات جاءت بعد وفاة الزعيم عبد الرحم اليوسفي، بتغييب مبدأي المساواة والإنصاف في التعامل مع كل أحياء ومناطق المقاطعة، وإستفادة بعضها دون الأخرى من تدخلات جماعة طنجة ومقاطعة طنجة  المدينة وعدم الاستجابة لمطالب التدخل لرفع الحيف والضيم و الاضرار عن هذه الأحياء والمناطق، ولاسيما التي تعرف خصاصا في البنيات التحتية والأساسية التي تعاني تدهورا وإهمالا من أعطال نالت الإنارة العمومية وشبكات الماء الشروب والواد الحار وإنعدام النظافة و كثرة الحفر بالأزقة بشكل يهدد الأمن و الصحة وسكينة قاطني هذه الأحياء.

كما استنكر أصحاب البيان تجاهل مطالب الساكنة، وتغييب المقاربة التشاركية لاسيما مع الأطراف  التي لا تشارك أو لا تتماهى و التوجه السياسي للأغلبية المسيرة لمجلسي جماعة طنجة ومقاطعة طنجة المدينة.

 ودعا الاشتراكيون أجهزة عمالة إقليم طنجة أصيلة  إلى تفعيل أدوارها الرقابية المخولة لها بناء على الدستور و على القانون التنظيمي 113.14 المتعلق بالجماعات لإعادة ضبط تدخل الجماعتين الترابيتين وفق المصلحة العامة وفرض إحترام مقتضى المقاربة والديمقراطية التشاركية وتعميم الخدمات على كل أحياء المقاطعة وإبعاد منطق التعامل مع احياء المقاطعة والمدينة بناءً على معيار القرب أو الإنتماء لتوجه الأغلبية المسيرة للمؤسستين، كما تدعو الأجهزة الرقابية للضغط من أجل تفعيل مقتضيات برنامج عمل الجماعة وكذلك برنامج المقاطعة و تنفيذ بنودها وفق مبدإ الديمقراطية وتعميم الاستفادة وتكافؤ الفرص بين كل أحياء ومناطق مقاطعة طنجة المدينة وتفعيل مقتضى ربط المسؤولية بالمحاسبة.

كما دعا أصحاب البيان جميع مواطنات ومواطني مقاطعة طنجة المدينة التحلي بقيم المواطنة والتضامن والتكافل في ظل هذه الظروف العصيبة المواكبة لتفشي جائحة وباء كورونا واُثارها الإجتماعية والإقتصادية والنفسية المباشرة وغير المباشرة التي يعيشها العالم والمملكة المغربية، كما نهيب بمناضلاتنا وبمناضلينا في استمرار اليقظة والتعبئة  والنضال من أجل تحقيق مطالب ساكنة مقاطعة طنجة المدينة بكافة أنواع النضال المشروعة كما عهِد سكان مدينة طنجة عامة ومقاطعة طنجة المدينة خاصة في مناضلات ومناضلي حزب القوات الشعبية.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار