الانتحار يعود من جديد إلى شفشاون ويحصد ضحية أخرى
ads980-250 after header


الإشهار 2

الانتحار يعود من جديد إلى شفشاون ويحصد ضحية أخرى

إشهار مابين الصورة والمحتوى

أقدم شخص مساء أمس الإثنين على وضع حد لحياته شنقا، داخل منزل أسرته، بوسط مدينة شفشاون، في ظروف غامضة.

وحسب مصادر محلية، فإن المعني بالأمر عُثر عليه من طرف أفراد أسرته، معلقا بحبل، الأمر الذي صدمهم نظرا لعدم معاناته من أي مشاكل نفسية.

وجرى نقل جثة المعني بالأمر إلى مستودع الأموات بمستشفى شفشاون، في حين فتحت المصالح الأمنية تحقيقا لتحديد اسباب الانتحار.

وتعتبر هذه الحالة هي الثانية من نوعها في شهر يناير الجاري، بعد أزيد من 30 حالة انتحار سُجلت في 2019 بإقليم شفشاون.


ads after content

inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار