بارجات للدرك الملكي تسبب اختناقا مروريا ومعاناة للمواطنين بملوسة
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

بارجات للدرك الملكي تسبب اختناقا مروريا ومعاناة للمواطنين بملوسة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

يعيش مستعملو الطريق الوطنية رقم 2 الرابطة بين مدينتي طنجة وتطوان، معاناة يومية كبيرة جراء التوافد الكبير، لا سيما على مستوى السد القضائي الواقع بمدار ملوسة.

وعاينت جريدة طنجة 24 الإلكترونية، على مدى الأيام الأخيرة، حالات اختناق كبيرة على مستوى هذه النقطة المرورية في كلا الاتجاهين، بفعل صرامة إجراءات المراقبة على مستوى السد القضائي التابع للمركز الترابي للدرك الملكي.

وقال أحد المسافرين القادمين من مدينة تطوان، إنه اضطر لقضاء قرابة ساعة ونصف ، في طابور طويل بسبب التفعيل الصارم لإجراءات المراقبة من طرف عناصر الدرك الملكي.

ويشتكي الكثير من المسافرين الوافدون على مدينة طنجة، من بطء إجراءات المراقبة على مستوى السد القضائي المذكور، مما يضطر أعدادا كبيرة للانتظار لأوقات طويلة تحت أشعة شمس حارقة.

ويطالب مستعملو هذا المحور الطرقي، بـبعض المرونة في إجراءات المراقبة، تيسيرا على المواطنين الوافدين الوافدين على المدينة لأغراض سياحية لقضاء العطلة الصيفية.


الإشهار بعد النص
شاهد أيضا
عداد الزوار