جمعيات العرائش تتنازل عن الدعم وتتضامن مع فقراء الكوارث
ads980-250 after header


الإشهار 2

جمعيات العرائش تتنازل عن الدعم وتتضامن مع فقراء الكوارث

إشهار مابين الصورة والمحتوى

في وقت الأزمات والحروب تظهر طينة أناس مميزين، يقتنصون الفرص من أجل إظهار قيم التضامن والتآزر المتأصلة في مجتمعنا، خصوصا أن الجائحة التي تضرب بلادنا والعالم جعلتنا نعيش ظرفية تقتضي أن يكون الجميع متضامنا.

في هذا الصدد أعلنت جمعية اللوكوس للسياحة المستدامة تنازلها طوعا عن مبلغ 68.000 درهم الذي خصصته جماعة العرائش لدعم مهرجان تلاقح الثقافات 2020،وتمنى عبد الرحمن الينجيري أن يفيد المبلغ في توفير بعض الإحتياجات لمواجهة كورونا كإقتناء مواد التعقيم والتنظيف. 

وأضاف الينجيري “نظرا للظروف الاستثنائية والأوضاع الصعبة التي يعرفها بلدنا والعالم واعتبارا لتداعيات فيروس نتنازل عن الدعم الذي خصصته جماعة العرائش رغم الديون المترتبة علينا منذ النسخة الماضية “.

وأكد رئيس جمعية اللوكوس للسياحة المستدامة أنهم لم يلغوا الدورة المقبلة بعد، وأنهم بصدد التحضير على المستوى الوطني والدولي لإنجاز الدورة المقبلة في التاريخ المحدد لها من 7 إلى 13 أكتوبر 2020  لإعطاء دفعة سياحية للمدينة.

من جهة أخرى أعلنت جمعية بسمة للتضامن والتنمية بالعرائش  أنها ستخصص 100 قفة غذائية للفئات الهضة والفقيرة من عمال المقاهي والمطاعم منمن إظطروا للتوقف عن العمل وقال محمد الهواري رئيس الجمعية، إن ما قاموا به هو مجرد مساهمة بسيطة للتخفيف من هذه الجائحة.

 وأضاف الهواري إن الجمعية في هذه الظروف العصيبة التي تمر بها بلادنا، رصدت تأثيرها السلبي من الناحية الإقتصادية على أشخاص معينين فقدوا وظيفتهم مؤقتا، من قبيل عمال المقاهي والمطاعم والحمامات والخادمات والمياومون.

وتمنى محمد الهواري وعبد الرحمن الينجيري، أن تتبع خطواتهما، مبادرات أخرى من جمعيات وأشخاص في المدينة، لكي يساهموا في التخفيف من آلام المحتاجين، والتحسيس بأهمية التنفيس عن كرب المعوزين.

 


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار