حركة بيئية توجه أصابع الإتهام للعامل البشري في التسبب في اندلاع حرائق غابات الشمال
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

حركة بيئية توجه أصابع الإتهام للعامل البشري في التسبب في اندلاع حرائق غابات الشمال

إشهار مابين الصورة والمحتوى

وجهت حركة “مغرب البيئة 2050″، أصابع الإتهام للعامل البشري، بخصوص الحرائق التي اندلعت بمنطقة الشمال مؤخرا، مؤكدة أن هذا الأخير هو من تسبب في هذه الكارثة البيئية غير المسبوقة.

وحسب منشور للحركة، على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الإجتماعي فايسبوك، فإن 90 في المائة من الحرائق التي شهدتها منطقة العرائش ومعها باقي مدن الشمال مؤخرا تسبب فيها العنصر البشري.

وأضافت الحركة في المنشور ذاته، أن منتزه بوهاشم الذي أتت النيران على مساحات كبيرة منه، سيحتاج على الأقل لخمسين سنة من أجل استرجاع منظومته الطبيعية السابقة.

وبهذا الصدد أكدت الحركة المهتمة بمجال الدفاع عن البيئة، أنها تنتظر تقرير الوكالة الوطنية للمياه والغابات بخصوص مصادر الحرائق، وذلك لمتابعة الجناة ومحاسبتهم.

وتجدر الإشارة إلى أن منطقة الشمال شهدت مؤخرا مجموعة من الحرائق التي اتت على مساحات غابوية كبيرة، وذلك لأول مرة في تاريخ المنطقة.

 


الإشهار بعد النص
شاهد أيضا
عداد الزوار