خبراء يدقون ناقوس الخطر ويؤكدون أن مخزون الدم بات يغطي 3 إلى 4 أيام فقط 

إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

خبراء يدقون ناقوس الخطر ويؤكدون أن مخزون الدم بات يغطي 3 إلى 4 أيام فقط 

إشهار مابين الصورة والمحتوى

أكدت الدكتورة خديجة الحجوجي، مديرة المركز الوطني لتحاقن الدم بالرباط، وجود نقص في مخزون الدم على الصعيد الوطني، يغطي فقط من 3 إلى 4 أيام من الاستهلاك، ويقدر بـ 3189 کيس دم إلى حدود 10 يناير الجاري.

وتوصي منظمة الصحة العالمية بتوفير مخزون من الدم يغطي على الأقل سبعة أيام من الاستهلاك.


وأوضحت الحجوجي أن المخزون الوطني لتغطية سبعة أيام يجب أن يساوي 5500 کيس دم، ما يستدعي تبرع حوالي 1000 متبرع في اليوم على الصعيد الوطني.

وأضافت المتحدثة، في تصريح لها أن مخزون الدم يتفاوت من مدينة إلى أخرى حسب الاستهلاك والطلب، حيث إنه في المدن الكبرى مثل الدار البيضاء والرباط يكون الاستهلاك كبيرا، فالدار البيضاء تستهلك 23 في المئة من معدل الاستهلاك الوطني، لأن هذه الأخيرة توجد بها الكثير من المراكز الاستشفائية والمصحات الخاصة التي بها مصالح أمراض الدم.

واوضحت أن مدينة الرباط بها مخزون أكبر من الدار البيضاء، التي تعتبر الأكثر تضررا، إذ أن مخرونها لا يتعدى يوما واحدا.


الإشهار بعد النص

inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار