رئيس جماعة العرائش يتوسط بين ممثلي النقابات ومدير المصالح للوصول لحلول جذرية
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

رئيس جماعة العرائش يتوسط بين ممثلي النقابات ومدير المصالح للوصول لحلول جذرية

إشهار مابين الصورة والمحتوى

أجرى رئيس جماعة العرائش أمس، لقاء مفتوحا مع ممثلي النقابات، قصد إيجاد حلول للمشاكل التي تخص مجموعة من الملفات المرتبطة بترقيات الموظفين ووضعياتهم الإدارية.

اللقاء الذي جاء لتهدئة النفوس وفهم المواقف، بعد فشل الحوار بين الخازن الإقليمي الجديد ونائبه من جهة والنقابيين من جهة أخرى، نتج عنه نشوب معركة وخلافات بين الموظفين ومدير المصالح بجماعة العرائش .

ويتهم التنسيق النقابي، الخازن الإقليمي للعرائش، بما وصفه في بيانه رقم 1 “بالرعونة في التعامل مع النقابات الممثلة للشغيلة الجماعية” واصفين سلوكه “بالأرعن و الأجوف “،وحمل البيان الذي نتوفر على نسخة منه، مدير المصالح بالجماعة بسوء التدبير الإداري الذي تشهده جماعة العرائش، فضلا عن غيابه الدائم عن مقر الجماعة.

ويطرح التنسيق النقابي على الطاولة، مواضيع من قبل تسوية الوضعية المالية للملفات لدى الخزينة الإقليمية، وحسن تدبير أقسام الجماعة، وكذا تدبير شؤون الموظفين، ومواضيع إمتحان الكفاءة المهنية.

ويشك التنسيق النقابي في مصير مجموعة من الوعود و الاتفاقات الصادرة في العهد السابق والتي لم يتم احترامها، بالرغم يضيف البيان “التعاطي الايجابي و الرغبة الملحة من طرف الرئيس الحالي” .

وحذر التنسيق النقابي من وجود جهات لم يسميها، تعمل “ضد إرادة الرئيس الحالي والتنسيق النقابي”، وتسعى للإجهاز على جميع المكتسبات وإفشال مشروع وآفاق التعاون والحوار الذي أعلناه سوية.

وأكد التنسيق النقابي في نفس البيان تشبثه المطلق بمطالب الموظفين ومكتسباتهم وحقوقهم العادلة و المشروعة، بكل الأشكال النضالية المتاحة، رغم كل المحاولات اليائسة الرامية الى محوها، يقول منطوق البيان


الإشهار بعد النص
شاهد أيضا
عداد الزوار