رئيس جماعة وزان أول ضحايا مساطر الطعن .. إدارية الرباط تسقط الهلاوي من عمادة “دار الضمانة”
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

رئيس جماعة وزان أول ضحايا مساطر الطعن .. إدارية الرباط تسقط الهلاوي من عمادة “دار الضمانة”

إشهار مابين الصورة والمحتوى

قضت المحكمة الإدارية بالعاصمة الرباط؛ اليوم الثلاثاء؛ إلغاء انتخاب محمد الهلاوي؛ عن حزب التجمع الوطني للأحرار؛ رئيسا لمجلس جماعة وزان.

المنطوق القضائي؛ الذي هم ايضا نواب الرئيس وكاتب المجلس ونائبه؛ استند على طعنين تقدمت بهما كل من المستشارة الجماعية عائشة السوسي عن حزب الاستقلال وبشرى البدري عن حزب العدالة والتنمية.

وطعنت العارضتين؛ في قانونية جلسة انتخاب الرئيس ونوابه؛ التي جرت بتاريخ 22 من شتنبر الماضي؛ بدعوة عدم توصل مجموعة من أعضاء المجلس بدعوة لحضور جلسة الانتخاب؛ كما ينص على ذلك.


وينتظر أن يخلف هذا الحكم رجة في أوساط منتخبي جماعة وزان وتنافسا محتدما بين وكلاء اللوائح وإعادة السباق نحو كرسي الجماعة إلى الصفر.

ومعلوم أن حزب التجمع الوطني للأحرار قد تمكن من اكتساح نتائج الانتخابات الجماعية بدار الضمانة بحصوله على 8 مقاعد (5 رجال و3 نساء) متبوعا بكل من حزبي الأصالة والمعاصرة والعدالة والتنمية بـ5 مقاعد لكل حزب منهما (3 مقاعد رجال ومقعدان من اللائحة النسائية)، ثم الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بـ4 مقاعد ضمنها مقعد وكيلة اللائحة النسائية.

وتبعا للنتائج النهائية لاستحقاقات 8 شتنبر الجاري، فقد جاء حزب الاستقلال خامسا بـ3 مقاعد، ثم حزب الحركة الشعبية وحزب التقدم والاشتراكية بمقعدين لكل واحد منهما، فيما تمكن حزب اليسار الأخضر المغربي وتحالف فيدرالية اليسار من الظفر بمقعد لكل واحد منهما.


الإشهار بعد النص
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار