سمسار يتحول للآمر الناهي بمنطقة “بوكدور” وسط صمت غريب للسلطات
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

سمسار يتحول للآمر الناهي بمنطقة “بوكدور” وسط صمت غريب للسلطات

إشهار مابين الصورة والمحتوى

تفاجأ عدد من المواطنين بمدينة طنجة، خلال الفترة الأخيرة، من الوثيرة المخيفة والسريعة التي يعرفها البناء العشوائي بمنطقة بوكدور التابعة للنفوذ الترابي لجماعة اكزناية، وذلك بعد ظهور عدد من البنايات بين ليلة وضحاها.

واستغرب هؤلاء، الكيفية التي ظهرت بها مجموعة من المنازل والبنايات دون حسيب أو رقيب، وهو ما ينذر بكارثة عمرانية جديدة بالمنطقة.

وحمل المتضررون، مسؤولية ما يقع بالمنطقة لأحد السماسرة المشهورين بالمنطقة، يدعى “عبد المولى”، الذي يؤكد في كل فرصة تتاح له أنه الآمر الناهي في “بوكدور” وأن لا أحد بإمكانه البناء بدون الحصول على موافقة منه.

وأستغرب المواطنون، قيام هذا الشخص بادعاء قربه من مصادر القرار وقدرته على تسهيل مأمورية البناء العشوائي بالمنطقة، وقيامه بتعقيد المساطر لكل من لم يقم بمنحه مبالغ مالية بشكل قبلي.

ووصف المتحدثون ما يحصل في المنطقة ، بأنه تسيب خطير يتوجب على السلطات المحلية التدخل العاجل لإنقاذ ما يمكن إنقاذه، مطالبة سلطات الولاية بالإسراع في إيفاد لجنة تحقيق في هذه الخروقات الخطيرة.


الإشهار بعد النص
شاهد أيضا
عداد الزوار