ضحايا “جاك بوتيي” يحتجون أمام استئنافية طنجة بالتزامن مع جلسة التحقيق مع المتورطين
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

ضحايا “جاك بوتيي” يحتجون أمام استئنافية طنجة بالتزامن مع جلسة التحقيق مع المتورطين

إشهار مابين الصورة والمحتوى

نظم عدد من ضحايا رجل الأعمال الفرنسي جاك بوتيي، اليوم الأربعاء، وقفة احتجاجية أمام مقر محكمة الاستئناف بمدينة طنجة، حيث تجري جلسة الثانية من التحقيق التفصيلي، التي تم فيها الإستماع للمتهمين وكذا المشتكين.

واحتشد مجموعة من العاملين بالشركة التي يملكها المتهم، ومعهم عدد من المتعاطفين مع الضحايا، أمام باب المحكمة، من أجل المطالبة بعد إفلات المستثمر الفرنسي من العقاب وكذا إدانة كافة المتورطين معه في هذا الملف.

وبهذا الصدد أكدت عائشة كلاع، محامية ضحايا رجل الأعمال الفرنسي، أنه تم إلى حدود الساعة اعتقال ستة أشخاص، إثنين منهما تمت متابعتهم في حالة سراح، وذلك من أجل ضلوعهم في التسهيل لارتكاب جرائم جنسية والتحرش بفتيات تعملن داخل مؤسسة مملوطة للمتهم الرئيسي المعتفل حاليا بفرنسا.

وأضافت المحامية، أن عدد الضحايا يرتفع يوما بعد يوم، حيث وصل حاليا لسبعة ضحايا، فيما توصلت هيئة الدفاع بملف ثلاث أشخاص آخرين (شابين وفتاة) اتهموا أيضا الفرنسي بإستغلال نفوذه من أجل القيام بأفعال دنيئة.

ويواجه رجل الأعمال الفرنسي، جاك بوتيي، عدة شكايات أمام كل من القضاء المغربي والقضاء الفرنسي، تقدمت بها الضحايا من أجل إنصافهن جراء الأفعال الإجرامية التي مارسها عليهن المستثمر الفرنسي بمعية شركائه المغاربة بطنجة.

وتتهم هيئة الدفاع، المعني بالأمر باستغلال ثروته المالية من أجل تكوين عصابة إجرامية، وفرت كل الظروف المناسبة لاستغلال الفتيات بمواصفات بعيدة عما ينص عليه القانون، مؤكدة بأنه اغتصب نخبة من الشابات المغربيات في حقوقهن الاجتماعية، وقام بطرد العاملات اللائي رفضن ممارساته الشاذة.


الإشهار بعد النص
شاهد أيضا
عداد الزوار