محامي يصب الزيت على نار فضائح جامعة عبد المالك السعدي
ads980-250 after header


الإشهار 2

محامي يصب الزيت على نار فضائح جامعة عبد المالك السعدي

إشهار مابين الصورة والمحتوى

عادت فضائح جامعة عبد المالك السعدي لتطفو على السطح من جديد، بعدما خرج المحامي المعروف الحبيب حاجي أمس الثلاثاء في تصريح إعلامي، يوجه اتهامات وصفها العديدون بالخطيرة لكليات عبد المالك السعدي بتطوان.

ووفق تصريح حاجي، فإن شعبة القانون الخاص بكلية الحقوق بمرتيل يسيطر عليها منتمون للعدل والإحسان ويستعملون المحسوبية والزبونية في التوظيف وتسجيل الطلبة، في حين أن كلية أصول الدين يسيطر عليها منتمون للعدالة والتنمية عبر فصيل التوحيد والإصلاح.

وأضاف حاجي في هذا السياق، بأن كلية أصول الدين بدورها تننشر فيها المحسوبية والزبونية، وجميع التوظيفات تذهب للمنتمين للتوحيد والإصلاح، كما أن ظاهرة الغش تنتشر في هذه الكلية.

تصريحات حاجي قوبلت بانتقاد شديد من كلية أصول الدين التي أصدرت بلاغا توصلت به “طنجة24” موجها للرأي العام المحلي والجهوي والوطني جاء فيه بأن “كل ما تفوه به هذا الشخص هو محض كذب وافتراء الغرض منه النيل من سمعة الكلية وصورتها الاعتبارية التي تحضى بها محليا وجهويا ووطنيا ودوليا، ونظرا لارتباط المؤسسة بعلاقات شراكات اكاديمية مع عدة مؤسسات جامعية وفكرية عبر العالم”.

كما أضافةالبلاغ بأن الكلية تدين هذا التصريح “الأرعن” وصاحبه المعتدي ظلما وعدوانا على حرمة الكلية وسمعة اساتذتها وطلبتها وهيئاتها الادارية دون حق وتستنكر ما صدر عنه.

وأنهت الكلية بلاغها بأنها تحتفظ “بحقها في اتباع الطرق والمساطر القانونية الكفيلة بمتابعة المعني بالأمر وكذا الموقع الناشر وكل ما من شأنه اعادة الاعتبار للكية”.

هذا  وتجدر الإشارة إلى أن قضايا فساد كثيرة تلاحق جامعة عبد المالك السعدي مؤخرا، أبرزها قضية تلقي أطر أكاديمية بالجامعة لرشاوي من أجل توظيف وتسجيل الطلبة في الكليات.

 


ads after content

inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار