محكمة سبتة المحتلة تسعى لسجن مغاربة تظاهروا ضد زعيم اليمين المتطرف
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

محكمة سبتة المحتلة تسعى لسجن مغاربة تظاهروا ضد زعيم اليمين المتطرف

إشهار مابين الصورة والمحتوى

يتوقع أن يطلب مكتب المدعي العام في سبتة المحتلة، بسجن أربعة رجال وإمرأة واحدة، لمدد تتراوح بين سنتين وثلاث سنوات.

وتتهم النيابة العامة؛ هؤلاء المواطنين؛ بارتكاب جرائم مزعومة تتعلق بإرباك النظام العام والهجوم وإلحاق أضرار، وكذا تهديدات وإصابات طفيفة، بسبب المشاجرات التي وقعت في 24 ماي من سنة 2021 .

الحادث وقع أمام منطقة “لا مورالا” في مدينة سبتة المحتلة، خلال نهاية مسيرة حاشدة جمعت المئات من الأشخاص معظمهم من المغاربة والمسلمين، كانوا يحتجون على تواجد زعيم اليمين المتطرف، رئيس حزب بوكس Vox ، سانتياغو أباسكال .

وحسب وكالة الأنباء الإسبانية ” أوروبا بريس” فإن النيابة العامة، إتهمت المواطنين الخمسة، بانهم جزء من مجموعة قامت بأفعال تعتبر حسب القانون المحلي بانها “معادية”، من قبيل القفز فوق الطوق الشرطي، ومهاجمة ضباط الشرطة بعنف من خلال إلقاء أثاث الشوارع والكراسي على سيارات الشرطة.

وسبق للسلطات القضائية الإسبانية، خصوصا محكمة العدل العليا في الأندلس، بمنع “أباسكال ” من العودة لمدينة سبتة، بعد أن خطط للعودة لإلقاء كلامه المليئ بالكراهية والحقد ومعادة الإسلام، وإعتبرت المحكمة بأن كلامه خطير على سلامة الناس والممتلكات.

 للإشارة فإن شوارع المدينة المحتلة، كانت قد عرفت مظاهرات حاشدة قادها مغاربة المدينة الأصليين، ضدا على زيارة زعيم اليمين المتطرف المثير للجدل.


الإشهار بعد النص
شاهد أيضا
عداد الزوار