مداهمة قاعة ألعاب بعد تحولها إلى ملهى ليلي بطنجة
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

مداهمة قاعة ألعاب بعد تحولها إلى ملهى ليلي بطنجة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

داهمت مصالح السلطات المحلية بمدينة طنجة، مساء الجمعة، إحدى قاعة ألعاب بوسط المدينة، على خلفية تحويلها إلى نادي ليلي، رغم تحفظات الساكنة.

العملية التي أشرف عليها قائد الملحقة الإدارية الرابعة، وبمؤازرة من مصالح الدائرة الأمنية الثانية وعناصر القوات المساعدة، تم خلالها مباشرة إجراءات قانونية في حق عدد من رواد هذا الفضاء حيث ضبطوا بتعاطي مواد ممنوعة.

كما أسفر التدخل أيضا، سبعة من قناني النرجيلية ومواد تستعمل في تدخين الشيشة، في مخالفة صريحة لمضمون الرخصة المسلمة لهذا الفضاء الترفيهي.

وكان هذا فضاء الألعاب هذا الذي يقع بشارع “اليوسفية” المتفرع عن شارع محمد الخامس، عرضة لمداهمة قامت بها السلطة المحلية وأجهزة الأمن في شتنبر الماضي، على خلفية نفس المخالفات القانونية التي ظلت محط شكايات المواطنين.

ويقول سكان الإقامات الكائنة بهذا الشارع، إن قاعة الألعاب المذكورة، تحولت إلى “كابريه ليلي” يستقطب شبابا ومراهقين من مختلف الأعمار، مشيرين إلى أن السهرات الليلية تقام فيه إلى ما بعد منتصف الليل  ويتم فيه تقديم ” الشيشة ” لزبائنه.

وأثار استئناف قاعة الألعاب، لنشاطها بعد مداهمتها وإغلاقها قبل أسابيع، استغراب ساكنة الحي، في وقت كان يفترض أن يتم فيه سحب الترخيص منه، بسبب تنامي الممارسات غير الأخلاقية داخل فضائه.


الإشهار بعد النص
شاهد أيضا
عداد الزوار