مسؤول بأمانديس يحمل مسؤولية وفاة عمال مصنع البرانص لجدار حول المنطقة الى “سد”
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

مسؤول بأمانديس يحمل مسؤولية وفاة عمال مصنع البرانص لجدار حول المنطقة الى “سد”

إشهار مابين الصورة والمحتوى

حمل مسؤول بشركة أمانديس للتدبير المفوض لقطاعي الماء والكهرباء، اليوم الخميس، مسؤولية فاجعة “معمل البرانص” التي راح ضحيتها 29 شخصا، لحائط تم تشييده بمنزل مجاور، بعد تسببه في حجز المياه ومنع انسيابها.

وأوضح المسؤول خلال جلسة محاكمة صاحب المعمل، أن جدارا تم بناءه بالموازاة مع ممر تحت أرضي متواجد بالمنطقة، كان سببا مباشرا في انحباس المياه، وبالتالي غرق العاملين المتواجدين داخل المعمل المنكوب.


وأضاف المتحدث ذاته، أن المسؤلية تقع حاليا على كل من تورط في بناء هذا الجدار أو من رخص له، نظرا لتحويله المنطقة لما يشبه سد يجمع مياه الأمطار.

وكانت طنجة قد عاشت في بداية السنة الجارية، فاجعة  سميت إعلاميا بحادثة مصنع النسيج بحي البرانص، والتي نجم عنها مقتل  29 شخصا وإصابة 17 آخرين، بعد تسرب مياه الامطار إلى داخل الورشة الإنتاجية.

وحمل حينها العديد من النشطاء والمتتبعين، السلطات المحلية بمدينة طنجة، المسؤولية الكاملة للحادث الأليم الذي أودى بحياة عدد العمال في ظروف مأساوية داخل وحدة صناعية غير قانونية بحي البرانص، في مقاطعة السواني.


الإشهار بعد النص

inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار