نشطاء شفشاون يطلقون حملة لإيقاف نزيف الانتحارات بالإقليم
ads980-250 after header


الإشهار 2

نشطاء شفشاون يطلقون حملة لإيقاف نزيف الانتحارات بالإقليم

إشهار مابين الصورة والمحتوى

أطلق مجموعة من النشطاء الشفشاونيين على مواقع التواصل الاجتماعي، حملة افتراضية تدعو إلى وقف نزيف الانتحارات بالإقليم، نظرا لمعاناة هذا الأقليم من النسب المرتفعة لظاهرة الانتحار.

وتداول النشطاء هشتاغ “بغيناك تعيش” على نطاق واسع، يرسلون من خلاله رسائل تدعو إلى التشبث بالحياة، والابتعاد عن الانتحار باعتباره ليس حلا للمشاكل.

وحسب نشطاء جمعويون محليون بشفشاون، فإن ظاهرة الانتحار هي من الظواهر الخطيرة والسلبية التي التصقت بسمعة إقليم شفشاون، الأمر الذي يتطلب تظافر الجهود لإنهاء هذه الظاهرة.

ورغم حالة الحجر الصحي التي يعرفها إقليم شفشاون على غرار باقي المناطق المغربية، إلا أن حالات الانتحار لم تتوقف، ولازال الإقليم يسجل عدد منها كل أسبوع.

ويطالب النشطاء، بضرورة البحث عن الأسباب الحقيقية الكامنة وارء هذه الظاهرة، والعمل على علاجها بشكل جذري، مع تحسين الظروف الاجتماعية في المنطقة حيث يعيش أغلب سكان إقليم شفشاون ظروفا اجتماعية صعبة تلعب دورا مهما في حالات الانتحار.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار