ولاية أمن طنجة تكشف حقيقة مطاردة بالسلاح الأبيض في محيط مؤسسة تعليمية
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

ولاية أمن طنجة تكشف حقيقة مطاردة بالسلاح الأبيض في محيط مؤسسة تعليمية

إشهار مابين الصورة والمحتوى

نفت ولاية أمن طنجة، اليوم السبت، ما تردد عن وقوع مطاردة بالسلاح الأبيض بين صفوف تلاميذ إحدى المؤسسات التعليمية بحي بوخالف، مؤكدة أن الأمر انحصر في شجار لفظي تطور إلى عنف خفيف بين تلميذين.

جاء ذلك في توضيح تفاعلي لمصدر أمني، بخصوص معطيات شريط فيديو منشور على موقع التواصل الاجتماعي جاء في عنوانه أن تلميذا  تمت مطاردته بواسطة سلاح ابيض بمحيط ثانوية جابر بن حيان بحي بوخالف طنجة.

وقال المصدر، أن مراجعة السجلات الممسوكة لدى مصالح هذا الأمن الولائي وكذا الفرق الأمنية المكلفة بحماية المؤسسات التعليمية و التواصل مع مديريها حيث تبين أنها  لم تتوصل باي شكاية أو اشعار في هذا الموضوع و لم تسجل أي أحداث ووقائع هذا الفيديو من طرف المؤسسة المذكورة.


وأضاف المصدر ذاته، أن مصالح الدائرة الأمنية الحادية عشر التي تدخل المؤسسة التربوية ضمن نفوذها الترابي قامت بالتواصل مع المسؤولين التربويين الذين نفوا جملة و تفصيلا حدوث اي مطاردة بالسلاح الابيض بين صفوف التلاميذ بمحيط المؤسسة. مؤكدة إن الأمر الذي حدث هو شجار لفظي تطور لعنف خفيف بين تلميذين داخل المدرسة تم نقله إلى خارجها دون تسجيل اي تحوز لأحدهما لسلاح ابيض .

وأشار إلى أن المصلحة الأمنية المختصة و بعد توصلها بهوية التلميذين الظاهرين في شريط الفيديو المذكور و تواصلها مع مسؤولي الثانوية المذكورة الذين نفوا واقعة تعرض تلميذ لمطاردة بسلاح ابيض ، فتحت بحثا في الموضوع قصد الاستماع لافادة التلميذين بحضور والديهما حول ما تم تداوله في عنوان شريط الفيديو المرجعي ، للوصول لحقيقة الواقعة وتبيان صحة المعطيات الواردة في الفيديو من عدمها .


الإشهار بعد النص

inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار