أسعار السلع الغذائية يفاقم ارتفاع التضخم بالمغرب إلى 8.1 في المائة
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600



الإشهار 2

أسعار السلع الغذائية يفاقم ارتفاع التضخم بالمغرب إلى 8.1 في المائة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

أفادت المندوبية السامية للتخطيط بأن الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك سجل، على أساس سنوي، ارتفاعا نسبته 8,1 % خلال شهر أكتوبر 2022.

وأوضحت المندوبية في مذكرتها الأخيرة المتعلقة بالرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك برسم شهر أكتوبر 2022، أن هذا الارتفاع نتج عن تزايد أثمان المواد الغذائية ب 13,8% وأثمان المواد غير الغذائية ب 4,3%، مضيفة أن نسب التغير للمواد غير الغذائية تراوحت ما بين ارتفاع قدره 0,1% بالنسبة لـ”الصحة” و12,6% بالنسبة لـ”النقل”.

وأوردت المندوبية أنه مقارنة بالشهر السابق، سجل الرقم الاستدلالي ارتفاعا بـ %0,4 في شهر أكتوبر الماضي، وذلك نتيجة لتزايد الرقم الاستدلالي للمواد الغذائية ب %0,7 والرقم الاستدلالي للمواد غير الغذائية ب %0,2.

وهمت ارتفاعات المواد الغذائية المسجلة ما بين شهري شتنبر وأكتوبر 2022 على الخصوص أثمان “الزيوت والذهنيات” و”الخضر” بـ2,5% و”الحليب والجبن والبيض” بـ 1,7% و”اللحوم” بـ 0,7% و “الخبز والحبوب” ب 0,3% و”السكر والمربى والعسل والشوكولاته والحلويات” ب 0,2%.

وعلى العكس من ذلك، انخفضت أثمان “السمك وفواكه البحر” بـ 2,1% و”الفواكه” بـ 2,0%. وفي ما يخص المواد غير الغذائية، فإن الارتفاع هم على الخصوص أثمان “التعليم” بـ 1,0%.

وأوردت المندوبية كذلك أن الرقم الاستدلالي سجل أهم الارتفاعات في كلميم ب %،1,2 وفي فاس ب %1,1 وفي العيون ب %1,0 وفي القنيطرة ب %0,9 وفي الدار البيضاء ب %0,8 وفي الداخلة و آسفي ب %0,6 وفي أكادير و بني ملال ب %0,4 وفي مكناس و سطات ب %0,3 وفي الرباط ب %0,2. بينما سجل انخفاضات في الحسيمة بـ %0,7 وفي وجدة ب %0,6.

في ظل هذه الظروف، يكون مؤشر التضخم الأساسي، الذي يستثني المواد ذات الأثمان المحددة والمواد ذات التقلبات العالية، قد عرف خلال شهر أكتوبر 2022 ارتفاعا ب %0,6 بالمقارنة مع شهر شتنبر 2022 و ب 7,1% بالمقارنة مع شهر أكتوبر 2021.


الإشهار بعد النص
شاهد أيضا
عداد الزوار