التحقيق في فضيحة الرشاوي بكلية عبد المالك السعدي يطيح بأسماء جديدة
ads980-250 after header


الإشهار 2

التحقيق في فضيحة الرشاوي بكلية عبد المالك السعدي يطيح بأسماء جديدة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

كشف مصدر مطلع ل”طنجة24″، أن التحقيق في فضيحة تلقي الرشاوي مقابل الحصول على الماستر أو التوظيف أو الزيادة في النقاط بجامعة عبد المالك السعدي، لا زال يطيح بأسماء جديدة.

وحسب ذات المصدر، فإن القضية لم تعد تتعلق بالمتهمين الأربعة، العميد السابق لكلية متعددة التخصصات بتطوان، وأستاذ للرياضيات بالكلية، والكاتب العام السابق للجامعة، ومتصرف من الدرجة الثانية برئاسة الجامعة بتطوان، بل تتعداها إلى أسماء أخرى بما فيها أجانب.

وكشف ذات المصدر في ذات السياق، أن أستاذا محاضرا من جنسية اجنبية، بدوره متورط في هذه القضية حيث كان يستقطب الطلبة الأجانب، خاصة من مصر، للاستفادة من التسجيل في الكلية بعد تقديم رشاوي.

واطلعت طنجة24 على محادثات هذا الاستاذ عبر الواتساب وهو يستقطب طالبا مصريا للقدوم إلى كلية مرتيل للتسجيل فيها، وكشف مصدر الجريدة، أن التحقيق سيطال هذا الشخص أيضا.

وأضاف المصدر ذاته، أن أسماء اخرى يتوقع ان تسقط في مقبل الأيام، منهم أساتذة وإداريون، الأمر الذي ينذر بفضيحة كبيرة غير مسبوقة في الجامعات المغربية.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن التحقيقات تتوسع لتشمل رسائل الماستر التي يشوب شكوك حول تقديم أصحابها لرشاوي للاستفادة منها.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار