جهة طنجة.. إقليمان يتعافيان من كورونا وإقليمان يزدادان تضررا
ads980-250 after header


الإشهار 2

جهة طنجة.. إقليمان يتعافيان من كورونا وإقليمان يزدادان تضررا

إشهار مابين الصورة والمحتوى

كشفت المعطيات الوبائية بخصوص جهة طنجة تطوان الحسيمة، من طرف وزارة الصحة، عن وجود تباينات كبيرة بين أقاليم هذه الجهة، بخصوص وضعية كورونا.

وحسب السلطات الصحية بالجهة، وبناء على الأرقام المسلجة، فإن إقليمي تطوان والحسيمة، يُعتبران إقليمان يتعافيان من فيروس كورونا، حيث لم يتبقى في تطوان سوى 14 مصابا بكورونا، بعد تعافي 55 حالة ووفاة 7 أشخاص.

الحسيمة بدورها تُعتبر حالها الأفضل من ضمن الأقاليم التي لازالت تعرف إصابات بفيروس كورونا في الجهة، حيث لم يتبقى في مستشفى محمد الخامس بالمدينة سوى 3 حالات إصابة، بعد تعافي 10 حالات دوت تسجيل وفيات.

الإقليمان الأكثر تضررا في الجهة واللذان يزداد تضررهما يوما بعد أخر، هما إقليمي طنجة والعرائش، فعدد الإصابات في طنجة فاق 670 حالة، ولم يتم تسجيل سوى 132 حالة شفاء، في حين عدد الوفيات بها بلغ 20 حالة.

الوضع ذاته في العرائش وإن كان أقل من طنجة، فإقليم العرائش لا زال يسجل إصابات بكورونا حيث شارف على 150 حالة إصابة، لكنه يُسجل ارتفاعا مهما في عدد التعافي حيث بلغ 43 حالة، بينما سجل وفاتين فقط.

 


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار