جامعة عبد المالك السعدي تسعى لبلورة تعليم دامج لذوي الإعاقة
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600



الإشهار 2

جامعة عبد المالك السعدي تسعى لبلورة تعليم دامج لذوي الإعاقة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

تنظم جامعة عبد المالك السعدي من 9 الى 11 من نونبر الجاري دورات تكوينية في مجال الممارسات الدامجة.

فقد ترأس رئيس جامعة عبد المالك السعدي بوشتى المومني جلسة انطلاقة الورشات والندوات التكوينية في مجال الممارسات الجامعية المندمجة ، بحضور مسؤولي وأطر الكليات و المؤسسات العليا التابعة للجامعة ،والتي تنظم بتنسيق مع الشبكة الجامعية المغربية من أجل تعليم دامج .

وتندرج هذه الورشات والندوات التكوينية ، وفق بلاغ للمنظمين ، في إطار وضع استراتيجية شاملة لجعل الجامعات المغربية مؤسسات رائدة في دمج الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة ، وكذا مواكبتهم من أجل تيسير اندماجهم في التكوين والحياة العامة وسوق الشغل .

وأضاف المصدر أن التكوينات المعنية تأتي أيضا تماشيا مع التوجهات الاستراتيجية للمخطط الوطني لتسريع تحول منظومة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار ، الرامية الى الرقي بالموارد البشرية وتثمينها والنهوض بالجامعة ككل ودعم انخراطها في محيطها السوسيواقتصادي.

كما تندرج هذه الورشات التكوينية ، التي يؤطرها خبراء في مجال التعليم الدامج والتنوع الوظيفي ، في إطار الارتقاء بجودة التعليم الجامعي وفقا للمسؤولية المجتمعية للمؤسسة التعليمية العليا ، وتكريس ثقافة المواطن.

واعتبرت المداخلات أن الممارسة الدامجة تنسجم أيضا والنموذج التنموي الجديد تحت القيادة الحكيمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس ، الذي يجعل من الإدماج السوسيواقتصادي لجميع الفئات المجتمعية ركيزة مغرب مزدهر ومتقدم أساسه الاهتمام بالموارد البشرية و الكفاءات والإدماج والتضامن والاستدامة .


الإشهار بعد النص
شاهد أيضا
عداد الزوار